بنك البحرين للتنمية يؤكد دعمه لقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

news

أكد بنك البحرين للتنمية – البنك التنموي الرائد في تمويل واحتضان المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مملكة البحرين – دعمه المستمر لقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والذي يعد من أكثر القطاعات تضرراً من جائحة “كوفيد 19”.

وقد حقق البنك ربحاً قدره 489 ألف دينار بحريني خلال التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2021 مقارنةً بـــــ 1.06 مليون دينار بحريني للعام الماضي، وبذلك يواصل البنك اتجاهه الإيجابي نحو الاستدامة في تحقيق الأرباح.

كما بلغ إجمالي القروض والتمويلات الإسلامية التي منحها البنك خلال نفس الفترة 23 مليون دينار بحريني. منها 6.7 مليون دينار بحريني ضمن برنامج تمويل صندوق السيولة بدعم من وزارة المالية والاقتصاد الوطني. فيما بلغ مجموع التمويل التراكمي ضمن هذا البرنامج 43.7 مليون دينار بحريني وذلك منذ تدشين الصندوق في شهر ديسمبر 2019 وبمعدل فائدة منخفض، إلى جانب تأجيل الأقساط بما يتماشى مع توجيهات مصرف البحرين المركزي حيث بلغ إجمالي تأجيل هذه الأقساط 84.5 مليون دينار بحريني، واستفادت منه 734 مؤسسة صغيرة ومتوسطة في مواجهة الآثار الناتجة عن الجائحة.

من جهةٍ أخرى أكد البنك التزامه تجاه دعم المرأة والشباب، حيث بلغ عدد التمويلات الممنوحة لهذه الفئة 65 تمويلاً منها 46 تمويلاً لمشاريع المرأة. كما بلغ إجمالي التمويل لمحفظة ريادات 1.04 مليون دينار بحريني والتي تعد برنامجاً مخصصاً لدعم مشاريع المرأة البحرينية بدعمٍ من تمكين. وبذلك يصل إجمالي التمويل التراكمي لهذه المحفظة -منذ التأسيس - إلى 6.8 مليون دينار بحريني.

ومن المتوقع أن توفر هذه التسهيلات استثمارات إضافية في المشاريع بقيمة 11.4 مليون دينار بحريني. إضافةً إلى توفير 226 فرصة عمل جديدة.

وعلى صعيد الأداء المالي بلغ مجموع الموجودات 235 مليون دينار بحريني كما في 30 سبتمبر 2021 مسجلاً بذلك ارتفاعاً بنسبة 4% عن نهاية السنة المالية السابقة (226 مليون دينار بحريني). كما واصل البنك الحفاظ على سيولة جيدة ومعدل كفاية رأس مال مناسب أيضاً. فضلاً عن تبني البنك نهجاً متحفظاً للغاية تجاه رصد مخصصات للخسائر الإئتمانية المتوقعة من أجل تقليل احتمالية استمرار الآثار السلبية الناتجة عن الجائحة خلال السنوات المقبلة.

إضافةً إلى ذلك حقق البنك تقدماً كبيراً على صعيد رحلة التحول الرقمي “رؤية” والتي من المتوقع أن يتم إطلاقها خلال الربع الأول من العام 2022 . حيث سيسهم برنامج التحول الرقمي في تمكين البنك من تلبية الاحتياجات الخاصة بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خلال تقديم تجربة مصرفية رقمية مطورة ومتكاملة، إلى جانب تحسين عمليات الاستجابة بشكلٍ كبير مع الحفاظ على أفضل معايير الحوكمة والالتزام.

وفي هذا السياق أوضح السيد سنجيف بول، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك البحرين للتنمية، بأن نجاح البنك يعود إلى اعتماد وتطبيق استراتيجية مركّزة ومنسجمة لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بما يتماشى مع مهمته الأساسية. وأضاف بول إلى أن البنك كان قادراً على تلبية احتياجات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في بيئة تشغيلية صعبة للغاية في ظل الجائحة.

كما تقدم بول بالشكر إلى فريق البحرين تجاه التزامهم وعملهم الدؤوب، وإلى رئيس وأعضاء مجلس إدارة البنك ومصرف البحرين المركزي على توجيهاتهم المستمرة،وكذلك الشركاء الرئيسيين ممثلين في كلٍ من وزارة المالية والاقتصاد الوطني وتمكين ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة لدعمهم السخي والمستمر للبنك على مر السنين.

تاريخ آخر تحديث: 13 Mar 2022

مرخص من قبل مصرف البحرين المركزي كبنك تجزئة تقليدي

تاريخ آخر تحديث: 29 Jun 2022

تابعونا على